تجارة العملات في الدول العربية

Forex Trading in the Arab's World

تجارة العملات - فوركس

اخترقت حرفة تجارة العملات الأجنبية خلال العقد الأخير الدول العربية خصوصًا دول الخليج حيث بات الاستثمار في مثل هذه الأسواق حرفة يصبو إليها كل فرد باحثًا عن مصدر إيرادات إضافي أو حتى مركزي.
تقييم:5, عدد المراجعات:867

اخترقت حرفة تجارة العملات الأجنبية خلال العقد الأخير الدول العربية خصوصًا دول الخليج حيث بات الاستثمار في مثل هذه الأسواق حرفة يصبو إليها كل فرد باحثًا عن مصدر إيرادات إضافي أو حتى مركزي.

 

تشير الدراسات الأخيرة إلى أن عدد المستثمرون العرب المتزايد عامًا تلو الآخر يعود  لما تحمله هذه التجارة (تداول العملات) من ميّزات بالمقارنة مع الاستثمار التقليدي - الأسواق المالية العالمية وعلى رأسها أسواق الأسهم.

 

أهم عوامل توسّع تجارة العملات في الدول العربية

عامل إضافي ساهم كثيرًا في انتشار هذه الظاهرة هو توسيع كبرى الشركات العالمية إطار عملها لتحتضن لها مراكز رئيسية داخل دول الخليج والإمارات العربية وعلى رأس هذه الشركات يمكن ذكر العملاق FX Solution و FXDD.

 

مبادرات عربية ناجحة في تجارة العملات

هذا ويعتبر إنشاء شركة ADS-Securities التي تتخذ من أبو ظبي مقراً لها للمستثمرين من المؤسسات والأفراد، بغية تقديم حلولاً متطورة فيما يتعلق بتداول العملات الأجنبية والمعادن الثمينة والسلع ، بمثابة دليل قاطع لجاذبية هذه الأسواق.

 

نشير إلى أن شركة ADS-Securities  هي المبادرة الثانية عالميًا التي تقام على أيادٍ ومهارات عربية، إذ يترأس مجلس إدارتها السيد محمود إبراهيم المحمود الذي يجمع بين الميل للابتكار والشغف لاكتشاف أسواق مالية سريعة النمو.  

 

أما المبادرة العربية الأولى في مجال تجارة العملات فهي تعود إلى شركة MIG Bank الذي أسسها السيد جورج منصور الأردني الأصل وهي تتّخذ دولة سويسرا مقرًا رئيسيًا لها بالإضافة إلى فروعها الدولية في هونج كونج ولندن.

 

أهم يجذب المستثمرين العرب إلى تجارة العملات

يشار إلى أن نظام الهامش Margin بالإضافة إلى السيولة اللا متناهية هما من أهم العوامل التي تستقطب المستثمرين الجدد إلى تجارة العملات وتقود المستثمرين المحترفين إلى جني أرباح لا يمكن تحقيقها في أصول أخرى.

 

لماذا يرتاح المستثمر العربي من تجارة العملات

أهم ما في الأمر هو شرعية تجارة العملات حيث نشرت فتاوى عديدة تشير إلى حلال هذه التجارة. من بين أسماء لامعة حللت تجارة العملات وفقًا لقوانين الشريعة الإسلامية يمكن ذكر: الدكتور غسان الشيخ، مجلس الفتوى الأعلى في القدس الشريف، العلامة الدكتور يوسف عبد الله القرضاوي، أ.د.على محيي الدين القره داغي، فضيلة الشيخ  د. خالد الماجد، الدكتور علي محيي الدين القره داغي و الشيخ د. راشد بن أحمد العليوي.